عساف : تصاعد المقاومة الشعبية بالتوازي مع المقاومة السياسية سندحر الاحتلال وننتزع الاستقلال

تابعنا على:   18:14 2015-02-27

أمد/ بلعين : قال أحمد عساف المتحدث بإسم حركة فتح إن المقاومة الشعبية متواصلة وستتصاعد ما بقي هذا الإحتلال جاثماً على أرضنا الفلسطينية المحتلة، وكل ما زاد إرهاب هذا الإحتلال وتنكره لحقوق الشعب الفلسطيني وإستمرار جرائمه بحق شعبنا، زاد إصرارنا على الخلاص من الإحتلال وإستعدادنا لتقديم التضيحات والغالي والنفيس حتى نيل الحرية والإستقلال.

وأضاف عساف خلال مشاركته في المسيرة المركزية التى إنطلقت اليوم الجمعة في بلعين لمناسبة الذكرى العاشرة لانطلاقة المقاومة الشعبية في القرية، أن بلعين شكلت نموذجاً يحتذي به لصمود المقاومة الشعبية وتصعيدها، حيث أنها صمدت بوجه كل المخططات الإحتلالية بالرغم من قمع الإحتلال المتواصل، وبالرغم من التضحيات الكبيرة التى قدمتها القرية من شهداء وجرحى وأسرى، إلا انها حققت إنجازات نضالية هامة، تمثلت بإسترداد جزء من الأراضي المصادرة وحماية جزء كبير من الأراضي التى ينوي الإحتلال مصادرتها.

وأكد عساف أننا نسعى لتعميم نموذج بلعين في كل الأرض الفلسطينية المحتلة، خاصة في تلك المناطق المهددة بالمصادرة والتوسع الإستيطاني، وأن المقاومة الشعبية المتصاعدة أخذت أشكالاً مختلفة، حيث أننا نقف على أعتاب مرحلة جديدة تمثلت بمنع دخول العديد من البضائع الإسرائيلية وتفعيل سلاح جديد في وجه الإحتلال وهو السلاح الإقتصادي، مضيفاً ان تصعيد المقاومة الشعبية وفي كافة أشكالها تسير بالتوازي مع المقاومة السياسية التى يقودها الرئيس محمود عباس والتى حققت إنجازات هامة من خلال عضويتنا في الأمم المتحدة وفي منظماتها ومؤسساتها، وفي مقدمتها الإنضمام الى محكمة الجنايات الدولية.

وشدد المتحدث بإسم حركة فتح أن كل جرائم الإحتلال من حجز لأموال الشعب الفلسطيني الى قطع الكهرباء وغيرها من الإجراءات العقابية، لن تثنينا من مواصلة الكفاح حتى دحر الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشريف.

اخر الأخبار