كتائب شهداء الأقصى تحذر الإحتلال: قرار إفشال إتفاق المصالحة يعني إعدام التهدئة

تابعنا على:   00:26 2014-04-24

أمد/ غزة : أدانت كتائب شهداء الأقصى – لواء غزة، الجناح العسكري لحركة فتـح، التصعيد الاسرائيلي الأخير في قطاع غزة، والذي أسفر مساء اليوم الأربعاء عن إصابة 12 مواطنا إثر قصف طائرات الإحتلال لعدد من المواطنين في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقالت الكتائب في بيان صدر عن مكتبها الإعلامي، :\\\"إن الهدف من التصعيد الصهيوني الأخير هو خلط الأوراق بالساحة الفلسطينية الداخلية، وتخريب الجهود الفلسطينية الرامية لإنهاء حالة الإنقسام الداخلي، وإعادة الوحدة الوطنية لشطري الوطن\\\" .

وأكدت الكتائب، ان هذا التصعيد المدروس من قبل الإحتلال جاء بمباركة أمريكية، بعد تصميم القيادة الفلسطينية بعدم العودة لأي مفاوضات عقيمة، ومضيها نحو إنجاز إتفاق المصالحة الوطنية، وإدارة الظهر للإحتلال والإدارة الأمريكية، متوقعة في الوقت ذاته إتساع دائرة العدوان الصهيوني خلال الأيام القادمة .

وحذر البيان، دولة الإحتلال من العبث بالساحة الفلسطينية الداخلية، مؤكداً في الوقت ذاته، أن قرار إفشال إتفاق المصالحة الفلسطينية يعني قراراً اسرائيليا بإعدام إتفاق التهدئة، وعلى الإحتلال أن يستعد لدفع الثمن وفقاً للبيان .

اخر الأخبار