مدى : استمرار انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين خلال الشهر الماضي

تابعنا على:   19:05 2014-04-07

أمد / رام الله : قال المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) إن شهر آذار الماضي شهد ارتفاعا في انتهاكات الاحتلال ضد الصحفيين في فلسطين.

وأوضح المركز في تقرير اليوم الإثنين، أن سلطات الاحتلال حاولت منع الصحفيين من تغطية الأحداث والفعاليات الكثيرة التي وقعت في أنحاء شتى من الضفة الغربية وقطاع غزة، لحجب حقيقة ما يجري من انتهاكات ضد المواطنين الفلسطينيين وبيوتهم وأرضهم وشجرهم.

وقال المركز إن تكثيف قوات الاحتلال لانتهاكاتها ضد الصحفيين واستهدافهم بطريقة خطرة من خلال إلقاء قنابل الصوت والرصاص المطاطي باتجاههم، صاحبه أيضا عنف المستوطنين ضدهم الذين اعتدوا على أربعة صحفيين، حيث شكلت اعتداءاتهم خطرا عليهم.

وأشار إلى أن شهر آذار الماضي كان عصيباً على الصحفيين الفلسطينيين، حيث أصيب العديد منهم برصاص قوات الاحتلال، وتعرضوا لاعتداءات خطيرة من قبل المستوطنين، الأمر الذي يستدعي إلى تكاتف الجهود الدولية من أجل حماية الصحفيين الفلسطينيين ومحاسبة المعتدين عليهم، خاصة في ظل اعتماد الأمم المتحدة بتاريخ 28/3/2014، قراراً بضرورة توفير الحماية للصحفيين عند تغطيتهم الاحتجاجات والمسيرات السلمية، بالإضافة للقرارات السابقة، والمواثيق الدولية التي ضمنت حرية التعبير.

ورحب مركز مدى بتوقيع الرئيس محمود عباس على وثيقة الانضمام إلى 15 منظمة ومعاهدة واتفاقية دولية، واعتبرها خطوة هامة على طريق تكريس حقوق الإنسان في فلسطين، ولإجبار سلطات الاحتلال الإسرائيلي على الالتزام بتلك الاتفاقيات والمعاهدات التي تضمن حقوق الإنسان، خاصة حرية التعبير.

كما رحب المركز أيضا بتأكيد رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) رياض الحسن 'بتمسكه بالحريات العامة والتزام الوكالة بعدم وجود سقف للحريات وفق توصيات الرئيس محمود عباس'

 

اخر الأخبار